إجابات غريبة في مسابقات التوظيف في قطاع التربية

اخر الاخبار - اخبار - رياضة - الجرائد الجزائرية

الشروق أون لاين , النهار الجديد, الفجر , الشروق الجزائرية , الخبر اليومي , الشاهد , المساء , الهداف , الشباك , الميدان , ماتش , النصر , المستقبل العربي , آخر ساعة , الجريدة الرسمية , الأيام , اليوم , الجزائر نيوز , الخبر , Liberté , صوت الغرب , البلاد
 
الرئيسيةبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إجابات غريبة في مسابقات التوظيف في قطاع التربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصحف الجزائرية
المدير العام administrateur
المدير العام administrateur


ذكر عدد المساهمات : 4288
تاريخ الميلاد : 01/11/1954
تاريخ التسجيل : 16/03/2013
العمر : 62
الموقع : الصحف الجزائرية

مُساهمةموضوع: إجابات غريبة في مسابقات التوظيف في قطاع التربية   الجمعة أغسطس 16, 2013 11:50 am

مترشح أهدى اللجنة مصاحف ومترشحة روت تاريخ حياتها المُحزن
إجابات غريبة في مسابقات التوظيف في قطاع التربية
المصدر، الشروق اونلاين



الاستدعاءات التي وجهتها مختلف مديريات التربية، لقرابة نصف مليون ممتحن لمسابقات التوظيف، ركزت على حضور الممتحنين قبل الساعة الثامنة والنصف صباحا، فأحدثت شبه طوارئ في الثانويات، التي استقبلت الآلاف في عزّ العطلة الصيفية، خاصة أن زمن الامتحان تعطل إلى حوالي العاشرة صباحا. كما حضر المئات من الأولياء والأزواج مع بناتهم وزوجاتهم، فكان المشهد أكثر إثارة من شهادة البكالوريا نفسها، هذا الكمّ من الممتحنين جعل غالبية المراكز تُقدِم على إدخال أربعة إلى ستة مترشحين دفعة واحدة.

ولم تختلف الأسئلة الشفوية كثيرا، خاصة في اللغة العربية، إذ طُلب من الممتحنين تبرير سبب اختيارهم لقطاع التربية والتعليم، وهي أسئلة بعيدة عن القدرة على التلخيص والتحليل والتواصل والمؤهلات التي تحدثت عنها وزارة التربية .

ورغم أن غالبية الإجابات لم تكن صحيحة بل ويمكن اعتبارها "كاذبة" مثل القول بأن اختيار قطاع التربية سيحقق الرقي للبلاد وتربية الجيل الصاعد والمساهمة في تحويل مشعل الشهداء للجيل القادم والعلم نور وإيصاله للآخرين نوع من الجهاد والتضحية.. وغيرها من عبارات لغة الخشب، إلا أن أحد المترشحين في سطيف لم يجد حرجا في القول إنه مُجبر وليس مُخيّرا. وقال أيضا إن تحسن مرتبات الأساتذة في السنتين الأخيرتين صار يسيل اللعاب. وقال إن الدروس الخصوصية أدخلت بعضهم حالة الثراء، إضافة إلى أن الأساتذة لا يتعبون كثيرا بدليل انهيار المستوى، وهي الإجابة التي حيّرت لجنة الامتحان وأضحكتهم، ولكنها ربما كانت الصريحة الوحيدة ضمن الممتحنين. وروت مترشحة تاريخ حياتها للجنة، وكيف تعذب والدها في تربية أبنائه، وبعد كبره حان الوقت أن تحقق ذلك بمنصب عمل في قطاع التربية، ثم أجهشت بالبكاء متوسّلة المساعدة. وفاجأ أحد الممتحنين عضوين من اللجنة، بإخراج مصحفين شريفين من جيبه، ولأن أخذ أي شيء من ممتحن يدخل في إطار الحصول على مزية غير مستحقة أو ما يعرف شعبيا بالرشوة، فإن صاحب المصاحف كان مُجهزا الإجابة وهو أن الهدية لا تُرد خاصة إذا كانت مصحفا شريفا.

سوء التنظيم والانتظار الطويل والازدحام في أروقة ضيقة في انتظار المرور على اللجنة، أدى إلى حدوث حالات إغماء وبعضها كان عبارة عن مشاهد تمثيلية من شابات لأجل تليين قلوب أعضاء لجنة الامتحان، رغم أن وجود أكثر من ممتحن في نفس القسم نسف ظاهريا المحاباة، التي تحدث عنها الممتحنون في العام الماضي، ويبقى ما يحدث في الخفاء في علم الغيب.

ولأن المناصب قليلة جدا، ونسبة النجاح مجهرية فإن غالبية الممتحنين جاؤوا من باب الأمل في حدوث المعجزة، فكانت الأجواء أشبه بالأسواق الشعبية، وأكثر من ذلك في بعض المراكز، حيث تحولت الأمور إلى تبادل "المعاكسة" بين الجنسين من خلال النظرات وتبادل أرقام الهواتف وحسابات الفايسبوك، فقد تفشل في الوظيفة وتحقق شريك الحياة؟


اخر الاخبار - اخبار - رياضة - نتائج شهادة التعليم المتوسط 2014 , النهار الجديد, الفجر , الشروق الجزائرية , الخبر اليومي , الشاهد , المساء , الهداف , الشباك , الميدان , ماتش , النصر , المستقبل العربي , آخر ساعة , الجريدة الرسمية , الأيام , اليوم , الجزائر نيوز , الخبر , Liberté , صوت الغرب , البلاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria-newspapers.montadarabi.com
 
إجابات غريبة في مسابقات التوظيف في قطاع التربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اخر الاخبار - اخبار - رياضة - الجرائد الجزائرية ::   :: جديد مسابقات الوظيف العمومي في الجزئر 2013-
انتقل الى: